النحافة

• تعرف النحافة بأنها نقصان في وزن الجسم بنسبة 15- 20% من الوزن الطبيعي وقد تكون وراثية أو ناتجة عن سوء التغذية وعدم تناول وجبات متكاملة من جميع عناصر الغذاء.

• تنقسم النحافة إلى:
– النحافة الغذائية:
وينتج هذا النوع من النحافة عند تناول غذاء لا يفي باحتياجات الجسم من الطاقة أو عند حدوث تغير في ظروف الفرد الحياتية تؤدي إلى زيادة فيما يستهلكه الجسم من الطاقة مع عدم تناول الفرد لكميات اضافية من الطعام لمقابلة هذه الزيادة في الاستهلاك وهذا النوع من النحافة يكون ملحوظا جدا في الاشخاص الذين يفرطون في التمرينات أو الألعاب الرياضية مع عدم تناول الغذاء الكافي لتغطية هذا الجهد.
-النحافة التركيبية:• وتنشأ نتيجة اضطرابات الغدة النخامية أو الاصابة ببعض الأمراض مثل السرطان والحميات التي تؤدي إلى هدم أنسجة الجسم أو بسبب عدم قدرة الجسم على تمثيل الغذاء وامتصاصه.

• أسباب النحافة:
– أسباب غير مرضية :
-الوراثة: بعض الناس يكون التمثيل الغذائي لديهم أعلى من غيرهم، أو أنّ شهيتهم قليلة بشكل طبيعي.
– الحالة النفسية: تؤثر الحالة النفسية على كافة نواحي الحياة، حيث يمكن أن يؤثرالتوتر والاكتئاب على عادات الأكل، ويُنصح في حالة وجود مشاكل نفسية عميقة باستشارة طبيب نفسي.
-الأدوية: هناك بعض الأدوية التي تُسبّب الغثيان، وفقدان الوزن، مثل العلاج الكيميائي.

• أسباب مرضية: يمكن أن تكون النحافة نتيجة حالة مرضية، مثل: فرط نشاط الغدة الدرقية، أو مشاكل في الجهاز الهضمي مثل داء كرون، أو السرطان.

• مخاطر النحافة:
• الإصابة بضعف في المناعة.• الإصابة بهشاشة العظام.• الإصابة بالأنيميا.• الإعياء والضعف العام.• جفاف البشرة.• اضطرابات الدورة الشهرية.
علاج النحافة و الوقاية منها :
• الحرص على تناول الطعام الصحي: والإلتزام بنظام جيد يحتوي على كافة العناصر الغذائية اللازمة لصحة الجسم.
• الإبتعاد عن مصادر القلق والتوتر.
• توفر الأطعمة المفضلة في المنزل: فهي فرصة جيدة لزيادة كميات الطعام اليومية.
• الإبتعاد عن التدخين: حيث أن كثير من الأشخاص يشعروا بفقدان الشهية نتيجة التدخين.
• متابعة الوزن: للتأكد من أنه مناسب للطول والمرحلة العمرية.

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on pinterest
Pinterest

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *