الاكتئاب وزيادة الوزن

الاكتئاب حالة نفسية معقدة تحدث بسبب ضغوطات ومشاكل الحياة ,لا يمكن علاجها في أغلب الأحيان إلا من خلال الأدوية.

تعد زيادة الوزن من الاثار الجانبية الممكنة لكل مضادات الاكتئاب تقريباً,ومع ذلك يستجيب كل شخص لمضادات الاكتئاب بطريقة مختلفة.

تتلخص وظيفة أكثر الأدوية المضادة للاكتئاب شيوعاً في إعادة عمل النواقل العصبية ,بالإضافة إلى تقوية إرسال الإيعازات بين الدماغ والخلايا العصبية,كما تعمل على تحسين المزاج.

حسب دراسة حديثة التي قامت بها الدكتورة المساعدة بعلم الاجتماع بليندا نيدام  أن الشباب الذين أبلغو عن أعراض الاكتئاب مثل الشعور بالحزن أو اليأس,زاد وزنهم بسرعة أكبر على مدى 15 عام ,وتراكمت دهون في منطقة البطن لديهم أكثر من أولئك الذين يبدون أكثر سعادة ووجدت الدراسة,0أن الذين كانو أشخاصا بدينين منذ البداية ,ربما كانو يعانون من الاكتئاب في البداية ,الإ أن حالة الاكتئاب لم تتطور لديهم بمرور الوقت.

وفقاً لتقرير قسم الصيدلة في جامعة ميسوري في عام 2010,إن بعض الأدوية التي تسبب زيادة في الوزن هي التي تحتوي على المركبات التالية:فينلافاكسين,نازازودرون ومركب باكسيل ,هو مثبط امتصاص السيرو تنين الأنتقائي.

مضادات الاكتئاب التي تسبب زيادة الوزن أكثر من غيرها وتشمل هذه:-

  1. مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات:- أميتريبتيلينوايميبرامين(توفرانيل)ودوكسيبين.
  2. مثبطات أوكسيديز أحادي الأمين (MAOIS) مثل فينيلزين(نارديل).
  3. باروكستين(PEXEVA,PAXI) مثبط انتقائي لاسترداد السيروتونين( SSRI).
  4. MIRTAZAPINE(REMERON) وهو مضاد للاكتئاب غير شائع.

كيف تساهم الأدوية في زيادة  الوزن ؟

يكتسب بعض الأفراد الوزن بعد بدء تناول مضاد الاكتئاب( الاسباب المؤدية إلى زيادة الوزن تكون غالباً بسبب تعزيز الرغبة الشديدة في تناول الطعام ,خاصة الكربوهيدات بتحديد السكر ومشتقاته لانها تشعر المريض بالسعادة وبتالي يوثر على عملية التمثيل الغذائي,ويؤدي إلى إبطاء عملية حرق الدهون في الجسم  مما ينعكس سلبًا على الوزن وتسبب في تراكم الدهون).

,لايكون مضاد الاكتئاب السبب المباشر دائماً,يمكن أن تساهم عوامل عديدة في زيادة الوزن أثناء العلاج منها:-

يمكن الافراط في الطعام أو عدم ممارسة النشاط الرياضي  ,بعض الأفراد يفقدون الوزن كجزء من الاصابة بالاكتئاب وعليه ,يمكن أن يؤدي تحسين الشهية المقترن بتحسين المزاج إلى زيادة الوزن ,ويجنح البالغون عامةً إلى زيادة الوزن مع تقدم العمر.

من خلال الدراسات  وجد أن التوتر المزمن هو الوسيط ,أي أن استثارة التوتر المزمن الذي يكون مسؤؤل عنه هرمون التوتر(الكورتيزول)  ,يؤدي بدوره إلى زيادة الوزن ,فهو يحفز الجسم على تخزين الدهون,وخاصة منطقة البطن,حيث يقوم الجسم بتخزين السعرات الحرارية أثناء أوقات التوتر .

في حالة زيادة الوزن بعد بدء تناول مضاد الاكتئاب ,ينبغي مناقشة الطبيب حول فوائد الدواء واثاره الجانبية.

إذا كانت الفوائد تترجح على الأثر الجانبي لزيادة الوزن,يمكن التفكير في السيطرة على الوزن بتناول الطعام الصحي وممارسة المزيد من النشاط البدني مع الاستمتاع بتحسين المزاج بسبب الدواء .

كما يمكن سؤال الطبيب حول ما إذا كان تعديل الجرعة أو تبديل الأدوية قد يفيد,ولكن ينبغي التأكد من مناقشة الإيجابيات والسلبيات قبل اتخاذ القرار.

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on pinterest
Pinterest

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *